قصة #خاشقجي فرصة ثمينة

قصة #خاشقجي فرصة ثمينة لنا لكي نتعرف على وسائل إعلام الماسونية المتخفيّة حول العالم.
واشنطن بوست تنوح، و التايمز تردح.
الخنزيرة تلطم و قناة العالم تطبّر
و بينهما صحف و مواقع تولت مهمة شق الجيب و الجعير و الصراخ و التباكي..
فجأة... صار لدى خاشقجي خطيبة!!
و صدفة.. خطيبته على علاقة بكبار مسؤولي الدولة و الاستخبارات في تركيا.
خاشقجي اختفى في تركيا..
و اللطم في أوربا و امريكا و أروقة المنظمات الماسونية الدولية و الحقوقية..
ساءهم الجهود الإعلامية المثمرة التي بذلتها السعودية في توضيح هويتها الحقيقية التي شوهتها الماسونية على مدى عقود طويلة في أمريكا و أوربا و معظم دول العالم.
والمطلوب هو حصار السعودية و فرض عقوبات عسكرية و اقتصادية عليها.
هم يسابقون الزمن..
فالسعودية افشلتهم في:
 مصر
و البحرين
و الاردن
و حتى في الإمارات
و على وشك إفشالهم في اليمن.
و تسير بخطى ثابتة لحرمانهم من قطر
و ليس هذا فقط..
السعودية تعتبر قاعدة فكرية و منهجية صلبة
لا أقول انها تستطيع صد الغزو فحسب
بل تغزو الجميع في عقر دارهم
و بإمكانها تطهير العقول الملوثة
منذ خمس سنوات كتبت منشوراً عنوانه:
 ( السعودية و البحث عن إدانة)
و لا زالوا يبحثون لها عن إدانة..
مليارات يبذلونها - منذ عقود - على الإعلام لتشويهها و إحراجها و محاولة تركيعها.
إذا طبقت الشريعة..
هرع الإخونجية  إلى أوربا ليقولوا أن السعودية إرهابية
و إذا سمحت بقليل من الحفلات...
هرع الإخونجية إلى بلاد العرب و المسلمين ليقولوا أن السعودية تتجه نحو الكفر و العلمانية.
عرفت السعودية أدواتهم..
فبترت يد قطر السرورية
و قطعت يد كندا الليبرالية
و اجتزت رؤوس إيران المجوسية
ما يثير جنونهم هو أنهم فقدوا كل اذرعتهم الطويلة، داخل المملكة، مرة واحدة، و بضربات متلاحقة.
لم يعد في المملكة وائل غنيم مصر
و لا توكل شوكمان اليمن
و لم تفلح نيران اليمن و العراق بالزحف نحو أراضي المملكة
و لم يتمكنوا من العبث بعقل الشعب السعودي..
و انفردت المملكة  بالسيادة
هنا مملكة التوحيد🕋🇸🇦
هنا الشعب الفريد
هنا الماضي و الحاضر المجيد.
لن تنالوا من توحيدها.
بإذن الله.ولن تدنسوا أرضها. ياسعودي 🌴🇸🇦 داافع 🕋 عن بلادك 🇸🇦كن فطن لكل مايحااك ضد بلدك

نقل من الواتسوب

Comments

popular posts

மைத்திரிபால ஒரு புத்திஜீவியாகவோ, அறிஞராகவோ அவருடைய ஆட்சிக் காலத்தில் செயற்படவில்லை.

சாய்ந்த‌ம‌ருதுக்கான‌ ச‌பையை பெறும் மிக‌ இல‌குவான‌ ச‌ந்த‌ர்ப்ப‌ம் இருந்தும் இப்போது ஒப்பாரி வைப்ப‌தில் ப‌ல‌னில்லை.

Sri Lanka COSMI Founder President appointed to London’s Peace Institute